التصميم الوظيفي للمحتوى والقابلية للإفادة في مواقع الويب

Information Architecture
Web Usability

عناصر ومقومات التصميم الوظيفي للمحتوى:

تختلف عناصر ومقومات التصميم الوظيفي للمحتوى وفقا للسياق الذي نتناولها فيه، وقد أشار لويس روزنفيلد وبيتر مورفيلي[1] إلى صعوبة تحديد عناصر ومقومات التصميم الوظيفي للمحتوى، فمن هذه المقومات ما يتعامل معه المستفيد ويدركه، ومنها ما يعمل في الخلفية حيث لا يشعر به المستفيد ولا يدركه. وقد حاولا تحديد تلك العناصر والمقومات وفقا لوجهتي نظر، الأولى هي:

  • أساليب تنظيم المعلومات: التنظيم وفقا للموضوع، أو للترتيب الزمني، إلخ.
  • أساليب عنونة المحتوى والروابط Labeling: استخدام المصطلحات العلمية في مقابل ما يفهمه الجمهور العام.
  • نظم الملاحة Navigation: مثل التصفح في ترتيب شجري للمحتوى مثلا.
  • نظم البحث: عن طريق محركات البحث.

أما عناصر ومقومات التصميم الوظيفي للمحتوى وفقا لوجهة النظر الثانية، فهي:

  • مُعينات التصفح Browsing Aids: يمثل هذا المكون المسارات التي يسلكها المستفيد للوصول للمعلومات، مثل: نظم الملاحة المطبقة Navigation Schemes، التصنيف الوجهي للمحتوى Facet Classification، إلخ.
  • مُعينات البحث (مثل واجهة البحث، ولغة الاستعلام المتاحة، ونطاقات البحث Search Zones، وطرق تنظيم نتائج البحث، إلخ.
  • المحتوى والمهام: وهما الوجهة النهائية التي يقصدها المستفيد، ومن الصعب فصل المحتوى والمهام كمكون من مكونات التصميم الوظيفي للمحتوى –في رأيهما- ومن أمثلة العناصر المدمجة Embedded في المحتوى وتساعدنا في تلمس طريقنا ضمن هذا المحتوى، كما تساعد على إتمام المهام المختلفة (الروابط التي داخل النص، عناصر ما وراء البيانات المضمنة Embedded Metadata، مُعينات الانتقال ضمن مجموعة من الخطوات Sequential Aids لإتمام مهمة معينة مثل شراء منتج معين، إلخ)
  • العناصر أو المقومات غير المرئية Invisible Components: وهي المكونات أو العناصر التي لا يتعامل مع المستفيد بشكل مباشر، ولكنها تؤثر بشكل كبير في العناصر أو المقومات الظاهرة أمام المستفيد، مثل المكنز Thesaurus الذي يستخدم لتحسين استراتيجية البحث التي استخدمها المستفيد للبحث، ومن أمثلة العناصر أو المقومات غير المرئية (خوارزميات البحث، و "المقترح الأفضل Best Bet" أي أفضل نتيجة البحث في مقابل استعلام معين يتم تحديدها يدويا، ويقوم بتحديد النتائج التي تأخذ حالة "المقترح الأفضل" الاختصاصيون الموضوعيون ومحررو المحتوى).

 

    [1] Rosenfeld, L. & Morville, P. (2002). Information Architecture for the World Wide Web. Sebastopol: O'Reilly. 49-52.