التصميم الوظيفي للمحتوى والقابلية للإفادة في مواقع الويب

Information Architecture
Web Usability

منهج دراسة القابلية للإفادة:

أما فيما يتعلق بجانب القابلية للإفادة Usability فيرى بعض الباحثين أن دراسات القابلية للإفادة تقع ضمن فئة البحوث شبه التجريبية Quasi experimental أو التجريبية الميدانية Field Experiment.[1] وللقابلية الإفادة طرقها المنهجية الخاصة التي صنفتها بيلنج وانج في أربع مجموعات[2]، هي:

أولا: سؤال المستفيدين Asking Users، والتي تتضمن الاستبانات الاستطلاعية Surveys، والمقابلات Interviews.

ثانيا: ملاحظة المستفيدين Observing Users، والتي تتضمن الاختبارات التجريبية، والدراسات الإثنوجرافية أو الأنثروبولوجيا الوصفية Ethnographic Studies.

ثالثا: تقييم الخبراء Expert Evaluation.

رابعا: التسجيل التلقائي لواقعات التعامل مع النظام  Automatic Logging of Transactional Data.

وقد أمكن تطبيق ثلاث من تلك الطرق المنهجية، أو ما يمكن أن نعبر عنه بأدوات جمع البيانات في دراستنا هذه، وأولها طريقة سؤال المستفيدين عن طريق الاستبيان Questionnaire، وثانيها المقابلات عن طريق المجموعات البؤرية Focus Groups، وثالثها ملاحظة المستفيدين عن طريق الاختبارات شبه التجريبية Usability Tests.

 

 

  • [1] وانج، ب. (2006). مناهج البحث وطرائقه في دراسة سلوك المستفيدين من المعلومات. (قاسم، حشمت، ترجمة). دراسات عربية في المكتبات وعلم المعلومات. 11(1)، 105-191. (نُشر العمل الأصلي 2001)
  • [2] Wang, P. (2003). From OPACS to portals: Perspectives on usability and user-centered design. In Proceedings of CAS Symposium on Sustainable Development and Innovation Libraries (pp. 256-267). Beijing, China.