التصميم الوظيفي للمحتوى والقابلية للإفادة في مواقع الويب

Information Architecture
Web Usability

المعالجة الوصفية لمحتوى الموقع:

يقصد بجانب المعالجة الوصفية إعداد ما وراء البيانات Metadata على اختلاف أنواعها، وسنتناول بالتحليل حدود استخدام الموقع محل الدراسة لها.

تعريف مــا وراء البيانــات:

لعل التعريف الشائع لما وراء البيانات وهو أنها بيانات عن البيانات Data about data لا يساعد على إدراك الهدف من ما وراء البيانات أو تقدير أهميتها، فما وراء البيانات تساعد في وصف أوعية المعلومات وإدارتها بصرف النظر عن الصيغة Format التي حُفظت فيها[1].

ولعل تعريف فيليوتشي Vellucci يتناولها بشكل أفضل، حيث عرفها بأنها: "البيانات التي تتواجد في بيئة إلكترونية بطبيعتها، وهي تصف خصائص مصدر ما Resource وتحدد علاقاته مع غيره من المصادر، كما تدعم اكتشاف هذا المصدر والوصول إليه؛ تحقيقا للاستخدام الأمثل له".[2] ولعل المأخذ الوحيد على التعريف السابق هو قصر ما وراء البيانات على البيئة الإلكترونية. إلا أن تعريف جين جرينبرج  Jane  Greenberg يعد من أوسع التعريفات وأكثرها مرونة فهي ترى أن ما وراء البيانات عبارة عن (بيانات مهيكلة عن كيان ما Object، وتدعم هذه البيانات الوظائف المرتبطة بهذا الكيان) والمقصود بالبيانات المهيكلة في التعريف السابق أنها الترتيب النسقي Systematic ordering للبيانات وفقا للتوصيف الخاص بخطة ما وراء البيانات Metadata Schema المستعملة. وأما المكون الرئيس للتعريف فهو الكيان Object ويقصد بالكيان -في هذا السياق- أي شيء يمكن أن تُسجل عنه بيانات وصفية تصف خصائصه الأساس Contextual data.

وتتنوع الكيانات التي يمكن وصفها باستخدام ما وراء البيانات بشكل كبير، منها على سبيل المثال لا الحصر: أوعية المعلومات في شكلها التقليدي والإلكتروني، والأحداث والشخصيات، والأماكن، والتطبيقات البرمجية، ولذا فلا عجب من أن البعض قد توسع في فهم المقصود بالكيان ليتسع فيشمل الكائنات الحية أيضا، متجاوزا بذلك الأمثلة النمطية للكيانات النصية والجرافيكية وكيانات الوسائط المتعددة! وفيما يتعلق بالمكون الأخير في التعريف والخاص بدعم الوظائف أو "الأنشطة" المرتبطة بالكيان أو الكائن فعن طريق عناصر الوصف مثل المؤلف والعنوان والموضوع تكفل ما وراء البيانات تيسير "نشاط" الوصول أو العثور على وعاء المعلومات المطلوب.[3]

 

  • [1] Batley, S. (2007). The I in information architecture: the challenge of content management. Aslib Proceedings, 59, 139 – 151.
  • [2] Vellucci, S.L. (1998). Metadata. Annual Review of Information Science and Technology (ARIST). 33, 187-220.
  • [3] Greenberg, J. (2003). Metadata and the World Wide Web. In Encyclopedia of Library and Information Science (pp. 1876-1888). New York: Marcel Dekker, Inc. DOI: 10.1081/E-ELIS 120008663