التصميم الوظيفي للمحتوى والقابلية للإفادة في مواقع الويب

Information Architecture
Web Usability

تحلـيل الدلـيل الشجري لمحتوى موقع مكتبة الجامعة الأمريكية (*):

نوَّع القائمون على موقع مكتبة الجامعة الأمريكية من طرق الوصول إلى معلومات الموقع، وطبقوا أسلوبين أساسين، هما: البحث المباشر بالكلمات الدالة Keywords، والأدلة الشجرية Taxonomies، وذلك بشكل متكامل؛ كسباً لمظاهر القوة في كل منها وتلافياً لمواطن الضعف، فللأدلة الشجرية مزاياها وعيبوها في مقابل البحث المباشر، ويمكن إيجاز المزايا فيما يلي:

  1. يمكن أن يزيد التصنيف الجيد المستخدم في الأدلة من فعالية الاسترجاع، ويقلل من الجهد المبذول في البحث من جانب المستفيد.
  2. إن عملية التصنيف يقوم بها البشر وليس البرمجيات، وبالتالي فجودة التحليل الموضوعي خاضعة للتحكم.
  3. لا يحتاج الباحث إلى تعديل صياغة إستراتيجية البحث لرفع جودة النتائج، ولا إلى البحث في عدة صفحات من النتائج، كما هو الحال مع محركات البحث.

وأما العيوب فتتركز فيما يلي:

  1. عدم الالتزام بضبط المصطلحات وعدم الاعتماد على لغة مقننة يمكن أن يتسبب في مشكلات متنوعة.
  2. الإضافة الاتفاقية Ad hoc غير المقننة للفئات الموضوعية يمكن أن ينتج عنها عدم توازن في بنية الدليل الشجري.
  3. ما يكتنف التكشيف بواسطة البشر من قصور، مثل عدم الاطراد في المعالجة.

ويمكن أن نرصد نموذجين من نماذج الدليل الشجري لمحتوى المواقع على موقع مكتبة الجامعة الأمريكية، هما:

أولا: الدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية:

وهو التصنيف الخاص بالموارد الإلكترونية المشتركة بها المكتبة، وتتيح الوصول لها عبر موقعها، سواء من داخل المكتبة أو الحرم الجامعي، أو من خارجه عن طريق الإنترنت. وتغطي هذه المصادر الإلكترونية تشكيلة متنوعة من التخصصات العلمية، وتتنوع ما بين قواعد بيانات الدوريات العلمية، والكتب الإلكترونية eBooks، والمعاجم والموسوعات الإلكترونية، وغيرها.

ثانيا: الدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية:

يوفر موقع المكتبة محرك بحث خاص بأسماء الدوريات الإلكترونية التي تغطيها قواعد البيانات المشتركة بها المكتبة، ومحرك البحث هذا مدعم بكشافين أحدهما بأسماء الدوريات، والآخر بأسماء موردي الدوريات، وبجانب إمكانية البحث وهذين الكشافين، يمكن استعراض الفئات الموضوعية العشرين التي تندرج تحتها الدوريات الإلكترونية. ونعرض فيما يلي لعناصر تحليل الدليل الشجري لمحتوى موقع مكتبة الجامعة الأمريكية:

1- اختيار الفئات الموضوعية بحيث تكون جامعة مانعة Mutually Exclusive:

ينبغي عند تصميم وإنشاء الدليل الشجري لمحتوى الموقع الالتزام بمبدأ الفئات الموضوعية الجامعة المانعة، بحيث تجمع كل العناصر المرتبطة موضوعياً تحتها (لتحقيق مبدأ الاسترجاع Retrieval)، وتمنع في ذات الوقت دخول أي عنصر غير وثيق الصلة الموضوعية بهذه الفئة (توافقاً مع مبدأ التحقيق Precision)، والهدف الكلي من وراء الالتزام بهذا المبدأ هو رفع كفاءة الاسترجاع والبحث في الموقع.

وقد أعان قلة عدد الفئات الموضوعية التي ينتظمها كل من الدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية Electronic Resources والدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية على سهولة صياغتها، أضف إلى ذلك أن الفئات محل التغطية تعد موضوعات مستقلة لا تتداخل حدودها الموضوعية، مما ساعد على أن تكون الفئات جامعة مانعة بطبيعتها.

2- تقديم أدوات مساعدة للوصول إلى المعلومات داخل الدليل الشجري:

أحسنت المكتبة صنعاً بتقديم الدليل الشجري للمصادر الإلكترونية مدعوماً بمجموعة من الأدوات المساعدة، فبجانب إمكانية تصفح الفئات الموضوعية، والتي بلغت 38 فئة (**)، تتوافر إمكانية البحث المباشر بالكلمات الدالة في تلك الفئات الموضوعية، فضلاً عن وجود كشاف Index هجائي لقواعد البيانات. والشكل رقم (7) يوضح ذلك.


الشكل رقم (7) طرق تصنيف المصادر الإلكترونية على موقع الجامعة
الشكل رقم (7) طرق تصنيف المصادر الإلكترونية على موقع الجامعة

كما وفرت المكتبة الدليل الشجري للدوريات الإلكترونية مدعوماً بمجموعة من الأدوات المساعدة أيضا، فبجانب إمكانية تصفح الفئات الموضوعية، والتي بلغت 20 فئة، تتوافر إمكانية البحث المباشر بالكلمات الدالة في تلك الفئات، فضلاً عن وجود كشاف هجائي بأسماء الدوريات، وآخر بأسماء موردي الدوريات. والشكل رقم (8) يوضح ذلك.


الشكل رقم (8) التصنيف الخاص بالدوريات الإلكترونية
الشكل رقم (8) التصنيف الخاص بالدوريات الإلكترونية

3- إمكانية عرض العلاقات الموضوعية بين الفئات في الدليل الشجري:

يلاحظ أن الدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية والدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية لا يقوما بعرض ما بين الفئات من علاقات، واكتفيا بالتفريع الشجري، وربما كان مرد ذلك إلى أن كلاً الدليلين يحتويان على أعداد محدودة من الفئات الموضوعية، والموضوعات متباعدة غير متداخلة، كما أن الدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية يكتفي بالمستوى الأول من التفريع، أي أن كل فئة موضوعية لا تندرج تحتها مستويات فرعية أخرى.

4- توفير مداخل أخرى للمحتوى بجانب التصنيف الموضوعي:

يعد التصنيف الموضوعي هو الأساس في الدليل الشجري الخاص بالمصادر الإلكترونية، الذي تفرع إلى 38 فئة موضوعية، وتحت كل فئة يرتب قواعد البيانات هجائيا. وبجانب التصنيف الموضوعي للمصادر الإلكترونية فقد صنفها وفقاً للنوع على 4 فئات رئيسة هي: المعاجم والموسوعات، والكتب الإلكترونية، والصحف، والبيانات الإحصائية. هذا ولم يتوافر في الدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية غير التصنيف بالموضوع.

5- الإشارة إلى الموضوعات المرتبطة بالفئة الموضوعية الحالية سواء أكانت الروابط داخلية أو خارجية:

طبق موقع المكتبة أسلوب الربط للمصادر المتصلة بموضوع الصفحات ولكن في نوعه الداخلي فقط (***)، ويوضح الشكل رقم (9) تطبيق هذا الأسلوب، وهي الصفحة الخاصة بالفئة الموضوعية (الهندسة)، فقد استخدم الربط الداخلي في إحالة المستفيد إلى دليل الهندسة في القسم الخاص بأدلة البحوث الموضوعية على موقع المكتبة Subject Guides، كما استخدمه في الإحالة إلى القسم التعليمي الخاص بالمكتبة والبحث Introduction to Library Research. ولم يطبق الدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية هذا النوع من الربط بين الفئات أو الموضوعات ذات الصلة.


الشكل رقم (9) الإشارة إلى الموضوعات ذات الصلة بالفئة الموضوعية الحالية (الهندسة)
الشكل رقم (9) الإشارة إلى الموضوعات ذات الصلة بالفئة الموضوعية الحالية (الهندسة)

6- عنونة الروابط Labeling في الدليل الشجري لمحتوى المواقع Taxonomy:

استُخدم في الدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية مصطلحات مباشرة ومخصصة وشائعة بين جمهور المستفيدين، ولعل مما أعان على ذلك ما سبق ذكره من أن هذا الدليل يحتوي على فئات موضوعية محددة العدد، فضلاً عن كونه يحتوي على الفئات الرئيسة ولا يُفصِّل تحتها فئات أخرى تتفرع عنها، وتحت كل فئة رئيسة يرتب قواعد البيانات هجائياً بعناوينها.

ولا يختلف الحال كثيراً بالنسبة للدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية، فقد جاءت المصطلحات مباشرة ومخصصة وشائعة بين جمهور المستفيدين أيضا.

7- الموازنة بين الاتساع وعمق التغطية في الدليل الشجري لمحتوى الموقع  Breadth and Depth:

لعل من الأمور بالغة الأهمية التي ينبغي للقائمين على تصميم وإنشاء الدليل الشجري لمحتوى الموقع Taxonomy ألاّ يغفلوا عنها الموازنة بين الاتساع Width وعمق التغطية Depth، ويقصد بالاتساع عدد الفئات الموضوعية في كل مستوى من مستويات الدليل الشجري، بينما يقصد بالعمق عدد مستويات التفريع التي يتكون منها الدليل الشجري. ولو اتسم الدليل الشجري بالضيق والعمق الشديد فسيؤثر ذلك سلباً على الإفادة منه، لأن المستفيدين سيضطرون إلى الانتقال من مستوى إلى مستوى أعمق وهكذا للوصول إلى ما يريدونه.

نظراً لصغر حجم كل من الدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية والدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية فلم تظهر مشكلة تتعلق بالاتساع أو العمق في تفريع الفئات الموضوعية، إلا أن الدليل الخاص بالدوريات الإلكترونية كان أكثر توازناً حيث بلغ اتساع فئاته الأساس 20 فئة تفرعت إلى مستويات ثلاثة، بينما بلغ عدد الفئات الأساس للدليل الخاص بالمصادر الإلكترونية 38 فئة تفرعت إلى مستويين فقط.

 

  • * راجع قائمة المراجعة الخاصة بالدليل الشجري لمحتوى موقع مكتبة الجامعة الأمريكية (الملحق الثاني "ب")
  • ** يمثل هذا الرقم التخصصات العلمية التي تتيح الجامعة الأمريكية مجالا للبحث والدراسة فيها، لمزيد من المعلومات يمكن زيارة دليل الجامعة على الرابطة التالية:
    http://catalog.aucegypt.edu
  • *** يأتي الربط Linking للمصادر المتصلة بموضوع الصفحات على شكلين الأول داخلي Internal، وهو يربط بالصفحات أو الوثائق المرتبطة موضوعيا والتي تقع ضمن إطار الموقع الحالي، والثاني خارجي External ويربط بالصفحات أو الوثائق التي تتواجد في أي مكان آخر على الإنترنت.