التصميم الوظيفي للمحتوى والقابلية للإفادة في مواقع الويب

Information Architecture
Web Usability

ملحق (هـ): قائمة المراجعة الخاصة بتحليل خدمات دعم سلوك المراقبة لدى الباحثين في الموقع   Monitoring Behavior Check List

عنصر المراجعــة

توضيح العنصــر

التطبيق

خدمة النشرات الإخبارية

Newsletters

يمكن تعريف النشرات الإخبارية بأنها مطبوع دوري يصدر في عدد محدود من الصفحات، وهو مخصص لعرض الأخبار أو الإعلانات أو المعلومات ذات الصلة بأحد موضوعات الاهتمام التي يُعنى بها مجموعة من المتخصصين المشتركين أو الأعضاء في جمعية مهنية أو مؤسسة ما.[1]

وغالباً ما تُرسل للمستفيدين المشتركين بها على فترات زمنية منتظمة، وتعتبر النشرات الإخبارية المعتمدة على البريد الإلكتروني eNewsletter وسيلة فعالة وذات جدوى اقتصادية مرتفعة لتوزيع المحتوى، وبناء الثقة والحفاظ على التواصل مع المستفيدين.[2]

تم تطبيقه

استخدام تقنية الرسائل القصيرة SMS للتواصل مع المستفيدين

خدمة الرسائل القصيرة هي أحد بروتوكولات الاتصال communications protocol التي تتيح تبادل الرسائل النصية القصيرة بين الهواتف النقالة، وأقصى طول لهذه الرسائل هو 160 حرف.[3]

ويمكن للمكتبات التواصل مع جمهور مستفيديها عن طريق هذه الخدمة الفورية التي يمكن أن تصلهم في أي مكان كانوا، وهناك مجال واسع من الخدمات التي يمكن للمكتبات تطبيق هذه التقنية فيها، مثل خدمة الرد على الاستفسارات المرجعية السريعة، وخاصة تلك التي تتطلب إجابات مختصرة، مثل الخدمة التي تقدمها مكتبات جامعة لِوزيانا الجنوب شرقية [4] Southeastern Louisiana University تحت اسم Text A Librarian.

كما يمكن تطبيق هذه الخدمة للتنبيه إلى ورود الكتب محجوزة، أو الكتب التي ستتجاوز مدة إعارتها، أو الغرامات المستحقة على المستفيدين، ومثل هذه الخدمة تقدمها مكتبات جامعة موناش[5]   Monash University تحت اسم  Library SMS Notification Service.

غير مطبق على الموقع

خدمات التنبيه

Alert Services

لا تختلف رسائل التنبيه الإلكترونية عن النشرات الإخبارية إلا أنها غالباً ما تكون مختصرة للغاية وتتعلق بموضوع واحد، وتكون للأخبار العاجلة أو الاستثنائية، ويكثر استخدامها في المواقع الإخبارية.

ومن الجدير بالذكر أن كثيرا من موردي مراصد البيانات المتاحة على الخط المباشر، فضلاً عن بعض محركات البحث تقدم خدمات التنبيه الإلكتروني، مثل خدمة Google Alerts التي تتيح تخزين صيغة إسـتراتيجية البحث التي يحـددها المسـتفيد، وإعلامه بواسطة إرسال رسالة تنبيه إلكتروني تخبره بأن هناك مقالة أو صفحة عنكبوتية أو رسالة من رسائل مجموعات الاهتمام قد كُشِّفت ضمن أحد المراكز المتقدمة في نتائج البحث الخاصة باستراتيجية البحث التي سجلها المستفيد لدى مرصد البيانات أو محرك البحث.

ولم يعد الأمر يقتصر على موردي قواعد البيانات المتاحة على الخط المباشر ولا على محركات البحث بل وصل إلى تقديم هذه الخدمة من خلال فهرس المكتبة المتاح عبر موقعها، فالنسخة الاحترافية الخاصة بالعنكبوتية WebPAC Pro من النظام الفرعي للفهرس في النظام المتكامل INNOPAC يمكنه تقديم هذه الخدمة، فبتفعيل المكتبة لخاصية تسمى  My Millennium والتي تمكن المستفيدين من إنشاء حسابات شخصية لهم على النظام، وإضفاء الطابع الشخصي Personalization على المعلومات والخدمات التي يقدمها النظام لهم. ويمكن أن تغطي رسائل التنبيه التي يقدمها النظام -على سبيل المثال- ما يلي:

1.  رسائل التنبيه الخاصة باستراتيجيات البحوث المسجلة من قبل المستفيد، وهي تعتمد على الفكرة ذاتها المذكورة أعلاه.

2.  المواد التي طلبها المستفيد أو قام بحجزها، وأصبحت جاهزة لاستلامها.

3. المواد التي في حوزة المستفيد وقرب موعد استحقاقها، أو المواد التي تجاوزت موعد الاستحقاق.

غير مطبق على الموقع

استخدام تقنيات  خلاصات الويب Web Feeds وخاصة تقنية الملخصات الثرية للمواقع RSS

يمكن للمكتبة أن تحيط المستفيدين علماً بكل جديد لديها بأكثر من طريق، ومن ذلك نشر الأخبار على صفحات موقعها، أو إرسالها بالبريد الإلكتروني في شكل رسائل تنبيه إلكترونية Email alerts، أو استخدام خدمة الخلاصات العنكبوتية RSS Feeds، وتتفوق الأخيرة على الأولى بأنها لا تنتظر المستفيدين بل تذهب هي إليهم، فبمجرد نشر المحتوى الجديد يتم بثها إلى قارئ الخلاصات Feed Reader، وتتفوق على الثانية بأنها لا تثقل صندوق البريد الإلكتروني للمستفيدين بالرسائل، وتحافظ على خصوصياتهم حيث إنها لا تتطلب معرفة البريد الإلكتروني الخاص بهم.

ومن الجدير بالذكر أن جميع خدمات التنبيه الإلكترونية سواء أكانت لاستراتيجيات البحث المسجلة Saved Searches أو التنبيهات الإلكترونية للاستشهادات المرجعية Citation Alerts أو بث قوائم محتويات الدوريات Journals TOC، أو حتى خدمة النشرات الإخبارية الإلكترونية Newsletters أمكن تقديمها عبر خدمة بث الملخصات الثرية للمواقع، وبذلك استطاعت الخلاصات القيام ببث مختلف نوعيات المحتوى الذي كانت الخدمات السابقة -على اختلاف أشكالها- تحمله للمستفيدين.

وشاع استخدام الملخصات الثرية للمواقع في مواقع المكتبات في الاتجاهين، أي أن تكون المكتبة هي مصدر الخلاصات Outbound Feeds مثل الإمداد بخدمة استراتيجيات البحث المسجلة، لا عن طريق مراصد البيانات، وإنما عن طريق فهرس المكتبة، أو خدمة النشرات الإخبارية الخاصة بالمكتبة.

 كما ظهرت في الاتجاه المناظر أي أن تكون المكتبة الطرف المتلقي للخلاصات Inbound Feeds. وقد أخذ هذا الاتجاه شكلين، الأول بسيط حيث تستقبل المكتبة المحتوى عبر تقنية الملخصات الثرية للمواقع ثم تعيد بثه للمشتركين، أما الشكل الثاني فهو متقدم ويمثل نقلة نوعية، حيث يتم تغذية Feeding فهرس المكتبة المتاح على الخط المباشر بقوائم محتويات الدوريات آليا، وبذلك يستطيع المستفيدون البحث عن الكتب ومقالات الدوريات في مكان واحد. (*)

غير مطبق على الموقع

 

  • [1] Reitz, J. M. (2008, February 17), Newsletter. In ODLIS — Online Dictionary for Library and Information Science. Westport, CN: Libraries Unlimited. Retrieved from http://lu.com/odlis/odlis_N.cfm
  • [2] McGovern, G., Norton, R., & O'Dowd, C. (2002) Email Newsletter. In The Web Content Style Guide. London: ‎Pearson Education Ltd. 71-73.
  • [3] Milian, M. (2009, May 3). Why text messages are limited to 160 characters. Los Angeles Times. Retrieved from http://latimesblogs.latimes.com/technology/2009/05/invented-text-messaging.html
  • [4] Southeastern Louisiana University. (2008, February 17). Sims Memorial Library: Text A Librarian. Retrieved from http://www2.selu.edu/Library/ServicesDept/referenc/textalibrarian.html
  • [5] Monash University. (2008, February 17). Information Technology: Librarysms - Library SMS Notification Service. Retrieved from http://www.infotech.monash.edu.au/promotion/coolcampus/projects/librarysms/index.html
  • (* ) لا يخفي أن البحث عن الكتب ومقالات دوريات المجلات العلمية في فهرس المكتبة يمثل نقلة نوعية كبيرة في اتجاهات عدة، منها ما يتعلق بالمكتبة، وما يتعلق بالمستفيدين، فأما ما يتعلق بالمكتبة فيتمثل في تقليل عبء أعمال الفهرسة والتصنيف وإعادة إدخال البيانات. وما يتعلق بالمستفيدين فهو البحث في مكان موحد، وبشكل متكامل عن جميع ما يتعلق بموضوع البحث سواء كتب أو مقالات، ولو كانت المكتبة مشتركة في قاعدة البيانات الذي يغطي الدورية فسيكون هناك رابطة مباشرة كي يطلع الباحث على المقالة الكاملة.
    وقد بدأت فكرة هذا الأسلوب في مشروع TOCRoSS وهو مشروع مشترك بين كل من مؤسسة Emerald Group Publishing Ltd صاحبة قاعدة بيانات Emerald الشهير، وجامعة دربي The University of Derby، ومؤسسة تاليس Tails العاملة في مجال خدمات ونظم المكتبات في المملكة المتحدة وأيرلندا كشريك تقني للمشروع. وهدف المشروع الذي بدأ عام 2005 لإعداد معيار خاص لتغذية فهارس المكتبات المتاحة على الخط المباشر بمحتويات قوائم الدوريات، اعتمادا على معيار الخلاصات الإصدار الثاني RSS 2.0، وتعتمد معمارية النظام على وجود الجهاز الخادم لتقنية الملخصات الثرية للمواقع RSS Server لدى الناشر، الذي يقوم بإنتاج الخلاصات Feeds في شكلها المعياري، ويقوم برنامج مراقبة الخلاصات RSS Monitor لدى الجانب الآخر، أي فهرس المكتبة على الخط المباشر بتلقي هذه الخلاصات، فضلا عن إنتاج برنامج فرعي Module على هيئة بريمج إضافي Plug-in كي يمكنه العمل ضمن نظم إدارة المكتبات المختلفة. لمزيد من المعلومات حول هذه المشروع يمكن زيارة الموقع الرسمي للمشروع على العنوان التالي:
  • http://www.jisc.ac.uk/whatwedo/programmes/programme_pals2/project_tocross.aspx